الجيش العراقي يُعيد انتشاره في كركوك

الجيش العراقي يُعيد انتشاره في كركوك

21 أكتوبر، 2018 at 9:57 ص

كركوك، 2013، عرض عسكري للجيش العراقي في كركوك تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو – كركوك

اعاد قوات الجيش العراقي انتشاره في كركوك، بناءا على طلب من المسؤولين الاداريين في المحافظة، بهدف المشاركة في عملية عسكرية ضد مسلحي داعش، وذلك بعد مرور عام على انسحابهم من المحافظة.

انتشر قوة تابعة للفرقة التاسعة المدرعة في الجيش العراقي في قضاء الحويجة والشرقاط، يوم امس الثلاثاء 20 تشرين الاول الجاري، تمهيدا لاجراء عمليات تمشيط واسعة لتعقب مسلحي داعش.

وقال قائممقام الحويجة، الشيخ ناجي حواس في حديث لـ (كركوك ناو): “طالبنا الحكومة العراقية والقائد العام للقوات المسلحة، بارسال تعزيزات عسكرية من الجيش العراقي الى الحويجة بهدف تمشيط المنطقة وملاحقة مسلحي داعش”.

وأضاف حواس: انه من المقرر ان تنفذ القوات الجيش العراقي عمليات دهم وتفتيش بالتعاون مع القوات الامنية في مناطق العباسي ومناطق شمال غرب القضاء وصولا الى قضاء الدبس والطريق الرابط بين داقوق والحويجة ومرتفعات مكحول والرشاد باتجاه قضاء شرقاط.

وجاءت تلك الخطوة بعد مرور عام على انسحاب قوات الجيش العراقي بالكامل من محافظة كركوك وتسليم الامني في المحافظة لقوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية.

كركوك، 11-3-2018، القوات العراقية اثناء تنفيذ عمليات عسكرية في الحويجة تصوير: الحشد الشعبي

وطالبت الاحزاب العربية والتركمانية في السابق بضرورة ارسال تعزيزات من الجيش العراقي العراقي، بعد حدوث خروقات امنية في المنطقة وخصوصا الهجمات المسلحة التي طالت قضاء الحويجة.

على الرغم من مرور عام على استعادة جميع المناطق التي كان يسيطر عليها مسلحي تنظيم داعش من قبل القوات العراقية، الا ان الخلايا النائمة لداعش ينفذون عمليات مسلحة بين فترة واخرى في حدود محافظة كركوك ضد المدنيين والمنتسبين في القوات الامنية.

ومن جانب اخر قال قائممقام قضاء الشرقاط التابع لمحافظة صلاح الدين، علي الدودح بخصوص انتشار القوات العراقية في القضاء في حديث لـ (كركوك ناو) ان “قطعات للجيش العراقي وصلوا الى الجانب الايسر من القضاء بهدف حماية المنطقة وتنفيذ عمليات عسكرية ضد مسلحي داعش”.

وأشار الدودح الى ان الهدف الرئيسي من مجيء قوات الجيش العراقي، هي لمساندة القوات الامنية المتواجدة في المنطقة وخصوصا في مناطق قراج ومخمور.

معرض الصور

طباعة طباعة