رئيس مجلس الدبس يروي لـ”كركوك ناو” تفاصيل اختطاف شخصين أحدهما بيشمركة

رئيس مجلس الدبس يروي لـ”كركوك ناو” تفاصيل اختطاف شخصين أحدهما بيشمركة

4 نوفمبر، 2018 at 9:39 م

أحد المختطفين الذي قُتل بعد يوم من الحادثة يدعى فهمي صالح من اهالي قضاء الدبس شمال غربي كركوك

كاروان صالحي – كركوك

بعد ايام على اختطاف شخصين أحدهم عنصر ينتمي لقوات البيشمركة في قضاء الدبس شمال غربي كركوك، رئيس مجلس القضاء التابع لمحافظة كركوك يروي تفاصيل الحادثة ويؤكد أن الكورد لايملكون أسلحة لحماية انفسهم.

وكانت مصادر محلية قد أفادت يوم الجمعة 2 تشرين الثاني 2018، باختطاف عنصرين ينتميان لقوات البيشمركة في قضاء الدبس.

وقال رئيس مجلس القضاء، جاسم حسين في حديث خص به (كركوك ناو)، إن ” عناصر تنظيم داعش اختطفوا شابين احدهم ينتمي لقوات البيشمركة لواء 126، وهو فهمي صالح والاخر سرحان محمد صالح”. مبيناً ان ” اختطافهم تم في قرية (طق طق) مساء يوم الجمعة، بالقرب من مشروع الماء التابع لقضاء الدبس شمال غربي كركوك بالطريق القديم بين قضاء الحويجة ومدينة الموصل”.

وأضاف حسين، أن ” قوات الشرطة الاتحادية وبعد البلاغ عن الحادثة توجهت الى الموقع واثناء وصولهم انفجرت عبوة ناسفة لكن دون اضرار تذكر، لكنها عرقلت سير الرتل”.

وتابع، أنه ” ومع الاسف تم العثور على جثة فهمي صالح في قرية (كونة ريوي) القريبة من موقع اختطافهم، وعملية البحث والتحقيق جارية لإيجاد المختطف الاخر”.

ولفت حسين الى ان ” المختطفان يمارسان مهنة الفلاحة في مناطقهم، لكنهم لايملكون سلاح لحماية أنفسهم، كون الكورد في تلك المناطق وبعد أحداث 16 اكتوبر لايملكون سلاح، على عكس الحشد الشعبي والحشد التركماني وحشد البدو”.

يذكر ان قضاء الدبس التابع لمحافظة كركوك يقطنه خليط سكاني من الكورد والعرب والتركمان، تتعرض قراه والطرق الخارجية منه الى هجمات لمسلحي داعش بين الحين والاخر.

“فهمي صالح متزوج ولديه طفل وحيد”

من جانب أخر قال أحد أصدقاء فهمي صالح في حديث لـ(كركوك ناو)، إن ” فهمي يعمل في أرضه الزراعية في منطقتهم، وبعيد كل البعد عن السياسية”.

وأضاف، ان ” فهمي واثناء سيطرة داعش على القرى المحيطة بهم كان يساعد المواطنين من القرى العربية من خلال إحضار الطعام والشراب لهم، وغالبية أصدقائه من القومية العربية”

يذكر ان القوات الامنية الاتحادية أعادت انتشارها في المناطق المتنازع عليها بضمنها قضاء الدبس التابع لمحافظة كركوك في 16 تشرين الاول 2017، بعد انسحاب قوات البيشمركة والاسايش من القضاء.

معرض الصور

طباعة طباعة