اعتقال مزارع في كركوك.. لمشاركته في تظاهرة احتجاجية ضد قرارات محافظ كركوك - كركوك ناو اعتقال مزارع في كركوك.. لمشاركته في تظاهرة احتجاجية ضد قرارات محافظ كركوك - كركوك ناو

اعتقال مزارع في كركوك.. لمشاركته في تظاهرة احتجاجية ضد قرارات محافظ كركوك

5 ديسمبر، 2018 at 10:04 ص

كركوك، 12 أب 2018، بعد مرور اربعة اعوام على الحرب ضد داعش، اغلب الطرق الرئيسية التي تربط القرى بقضاء داقوق لم يفتتح بعد تصوير: كاروان الصالحي

محمد الماس – كركوك

اصدر قاضي محكمة تحقيق داقوق، أمرا بالقبض بحق احد المزارعين بتهمة التشجيع على التظاهرة، وذلك بسبب مشاركته في تظاهرة احتجاجية ومنع المحكمة من اجراء كشف قضائي لرسم حدود الاراضي الزراعية.

توجه قاضي من محكمة داقوق منتصف الشهر الماضي، صحبة عدد من المزارعين من القومية العربية الى قرى منطقة الطالباني التابعة لقضاء داقوق، بهدف ترسيم حدود الاراضي الزراعية للمنطقة، الا ان الاهالي لم يسمحوا باجراء الكشف.

اصدر قاضي محكمة تحقيق في داقوق، يوم الاربعاء 4 كانون الاول، امرا بالقبض لاعتقال احد المزارعين المشاركين في التظاهرة يدعى عادل ستار، والذي هو من اهالي قرية ينكيجة، وبناءا على ذلك الامر تم توقيفه في مركز شرطة داقوق.

هيمن شكر، احد اقارب المزارع المعتقل قال في حديث لـ (كركوك ناو) انه “بناءا على أوامر قاضي محكمة تحقيق داقوق، تم توقيف أبن عمي، وذلك بتهمة التشجيع على التظاهر وتعطيل عمل القاضي والذي كان يهدف الى ترسيم حدود الاراضي الزراعية”.

وأضاف ان “التهمة الموجهة الى عادل ستار، بحسب ما اكده محاميه، هو منع القاضي من اداء عمله”.

التهمة الموجهة اليه، بحسب ما اكده محاميه، هو منع القاضي من اداء عمله

تظاهر اهالي قرية ينكيجة التابعة لقضاء داقوق، ضد اقدام احد قضاة محكمة داقوق لترسيم حدود الاراضي الزراعية ومنعوه من اداء عمله واجبروه على ترك المنطقة.

“عندما بدأت التظاهرات، كان عادل في منزله، الا انه شارك فيما بعد في الاحتجاجات كباقي اهالي القرية” هذا بحسب ماقاله شكر.

ومن جانبه اكد مختار قرية ينكيجة، رمضان مجيد في حديث لـ (كركوك ناو) ان “جميع اهالي القرية في ذلك اليوم شاركوا في التظاهرة الاحتجاجية… لم يشجع اي شخص المزارعين للاحتجاج، شارك الجميع بناءا على رغبته في التظاهرة وذلك للدفاع عن اراضينا ضد قرارات محافظ كركوك وكالة”.

لم يشجع اي شخص المزارعين للتظاهرة، والجميع شاركوا بناءا على رغبتهم في التظاهرة

شهد بداية الشهر الماضي، اشتباكات بين المزارعين العرب والكورد في قرية ينكيجة التابعة لقضاء داقوق، وذلك بسبب الخلافات على ملكية الاراضي الزراعية في القرية.

ويرجع تاريخ الخلافات على الاراضي الزراعية في المنطقة الى عهد الحزب البعث (1968 – 2003) ولم يتم حسم ملكية هذه الاراضي بين العرب والكورد بعد سقوط النظام السابق.

ويتوقف حسم ملكية الاراضي الزراعية بتنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي الدائم والذي كان من المقرر تنفيذها في عام 2007.

سبق وان اصدر محافظ كركوك وكالة قبل اسابيع باعادة الاسر العربية التي هجروا في عام 2004 من تسعة قرى تابعة لداقوق، بهدف اعادة اسكانهم فيها واستعادة الاراضي الزراعية.

ويأتي هذا في وقت يرفض مزارعي الكورد في داقوق، تسليم اراضيهم الى العرب الوافدين الذين يطالبونهم بتسليم اراضيهم.

اصدرت ادارة محافظة كركوك بحضور مسؤولين من قضاء داقوق، ثلاثة قرارات لحسم ملف الاراضي الزراعية في القضاء، والذي أثار جدلا بين المزارعين الكورد والعرب حول ملكية تلك الاراضي، من بينها الغاء جميع القرارات الادارية المتعلقة بتلك الاراضي وتشكيل لجنة لحسم ومعالجة مشكلة الاراضي الزراعية في المنطقة.

معرض الصور

طباعة طباعة