زوال خطر مقبرة الالغام .. ناحية متنازع عليها تتلقى بشرى  بعد ثلاث اسابيع من حبس الانفاس - كركوك ناو زوال خطر مقبرة الالغام .. ناحية متنازع عليها تتلقى بشرى  بعد ثلاث اسابيع من حبس الانفاس - كركوك ناو

زوال خطر مقبرة الالغام .. ناحية متنازع عليها تتلقى بشرى  بعد ثلاث اسابيع من حبس الانفاس

5 ديسمبر، 2018 at 7:43 م

ديالى تشرين الثاني 2018، جانت من ناحية مندلي بعد السيول والفيضانات

كركوك ناو-ديالى

بعد تعرض ناحية مندلي كبرى مدن شرق محافظة ديالى الى ثلاث موجات سيول جارفة  خلال الأسابيع الماضية، برزت مخاوف جدية لدى الاهالي من احتمال نقل تلك السيول الاف الغام والذخائر الحربية الغير منفلقة ممن يسمونها مقبرة الالغام على الحدود العراقية- الايرانية.

” فريق مختص من مكافحة المتفجرات في الشرطة والدفاع المدني بالاضافة الى هندسة الجيش داب على مدار الاسابيع الماضية اجراء سلسلة عمليات تفتيش وتمشيط واسعة للمناطق التي اجتاحتها السيول خاصة القرى الحدودية والاراضي والبساتين وضفاف الانهر والجداول”. هذا ما اوضحه عضو المجلس البلدي لناحية مندلي حيدر ستار في حديث لـ( كركوك ناو).

ويقول ستار ان” نتائج عمليات التمشيط تمثل بشرى لاهالي مندلي بان السيول لم تجرف اي الغام او ذخائر غير منفلقة وهذا سيودي الى تبديد هواجس الاهالي بعد مخاوف جديدة من ان تكون السيول نافذة لتدفق مقبرة الالغام نحو الاراضي والقرى الزراعية”.

الالغام مصدر قلق للاهالي

وتضم اطراف ناحية مندلي القريبة من حدود العراقية- الابرانية حقول الغام تحوي مايزيد عن نصف مليون لغم بالاضافة الى الاف من الذخائر الحربية الغير منفلقة والتي تعود الى حرب الثمانيات من القرن الماضي.

مدير مكتب حقوق الانسان في ديالى صلاح  مهدي يؤكد ان” حجم الالغام الموجودة على الحدود بين العراق وايران كبير جدا وهي مصدر قلق دائم للاهالي خاصة في القرى الحدودية”.

ويقول مهدي، ان” العديد من المزارعين ورعاة الاغنام كانوا ضحية تلك الالغام في السنوات الماضية ما يستدعي وجود خارطة طريق لرفع تلك الالغام وابعادها عن المناطق والقرى”.

وتعد مندلي اكبر مدن شرق ديالى ويعتمد 80% من سكانها على الزراعة وتعد من اقدم مدن ديالى بشكل عام وهي ضمن المناطق المتنازع عليها بين حكومتي المركز وأقليم كوردستان.

” حجم الالغام الموجود على الحدود قرب ناحية مندلي كافية لتدمير مدن كاملة بسبب غزارة ما موجود من الغام وذخائر”.  هذا ما حذر منه عضو مجلس النواب عن ديالى النائب احمد مظهر الجبوري خلال حديثه لـ(كركوك ناو).

 مندلي تعرضت الى ثلاث موجات سيول خلال الاسابيع الماضية بسبب غزارة الامطار على الحدود العراقية – الايرانية.

الحدود العراقية- الايرانية شهدت معاركاستمرت طويلا في عقد الثمانيات من القرن الماضي ما حولها الى ارض حرام مغمورة بكميات كبيرة جدا من الالغام والذخائر الغير منفلقة.

معرض الصور

طباعة طباعة