رئيس الوزراء العراقي يوجه بانزال علم اقليم كوردستان في كركوك - كركوك ناو رئيس الوزراء العراقي يوجه بانزال علم اقليم كوردستان في كركوك - كركوك ناو

رئيس الوزراء العراقي يوجه بانزال علم اقليم كوردستان في كركوك

9 يناير، 2019 at 6:48 م

21 اذار 2017، رفع علم كوردستان بجانب علم العراق فوق قلعة كركوك، تصوير: كاروان الصالحي

كركوك ناو

وجه رئيس الوزراء العراقي بانزال علم اقليم كوردستان من السارية الرئيسية في مقرات حزبية بكركوك، باعتبارها مخالفا للدستور، مؤكدا على ان الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها.

ويأتي هذا بالتزامن مع اعادة حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، مساء يوم الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019، رفع علم اقليم كوردستان على مبنى مكتبه السياسي شمالي المحافظة.

وذكر مكتب عبد المهدي في بيان اطلع عليه (كركوك ناو) ان “الاخير اجرى اتصالات عاجلة برئيس الجمهورية برهم صالح باعتباره حامي الدستور والساهر على ضمان الالتزام به، وكذلك اتصل بالقيادات السياسية المختلفة ووجهها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور”.

واكد عبد المهدي بحسب البيان ان “الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية العليا عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها إن اردنا احترام الدستور كما نطالب جميعا”.

واختتم “طرح بعض السياسيين اثناء الاتصالات التي اجراها رئيس الوزراء بأن كركوك منطقة متنازع عليها ولهم حق رفع علم الاقليم فيها، ولكن رئيس مجلس الوزراء اكد بأن كركوك منطقة متنازع عليها تقع خارج الحدود التي رسمها الدستور لإقليم كردستان وان المناطق المتنازع عليها تبقى على حالها ولا يجوز اجراء تغييرات امر واقع لحين حسم هذا الموضوع دستوريا. اما رفع علم الحزب وشعاره فهذا امر تمارسه جميع الاحزاب ولا يشكل خرقا للدستور”.

وبعد رفع العلم على مقر المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، خرج العشرات من ابناء المحافظة خصوصاً من الكورد احتفالاً بهذا الاجراء، وشهدت بعض مناطق المدينة خصوصاً الشمالية منها، اطلاق عيرات نارية بشكل كثيف، حسب وصف مواطنين من المناطق المجاورة.

محافظ كركوك وكالة، راكان سعيد الجبوري، وبعد ورود شكاوى من قبل المواطنين حول اطلاق العيارات النارية، اصدر بيان قال فيه: ” انني ادعو اهلنا في كركوك الحبيبة بجميع مكوناتها ،لعدم الانجرار وراء المزايدات السياسية والتي لا تهتم بامن المواطن وخدمتهم واستقرارهم وتعمل على اثارة النعرات بين مكونات كركوك”.

وطالب ” المسوولين الذين قاموا بهذا العمل الى انهاء هذا المظهر للحفاظ على الامن ..محملهم مسوولية ما حصل وما قد يحصل”.

” ان هذه الحالات التي فيها مخالفات قانونية ودستورية ولقرارات مجلس النواب ومحكمة القضاء الادارية بهذا الخصوص والتي لايمكن القبول بخرق هذه القوانين”.

راكان سعيد دعا القيادة العامة للقوات المسلحة والسيد رئيس مجلس الوزراء بـ ” التدخل العاجل وانهاء هذه المظاهر وعدم اتخاذ اي قرارات او اجراءات دون التنسيق مع اللجنة الامنية لحساسية وضع كركوك وما شهدته طيلة الاشهر الماضية من استقرار وتعايش لم تشهده من قبل”.

علم اقليم كوردستان انزل من مقرات الاحزاب الكوردية في كركوك، وتمثال رمز البيشمركة بمدخل المحافظة الشمالي، في 16 تشرين الاول 2017، مع انطلاق عمليات عسكرية لإعادة انتشار القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها، بضمنها كركوك، تحت تسمية “فرض القانون”.

” اننا نطالب بارسال تعزيزات عسكرية عاجلة من قوات الجيش العراقي لمحافظتنا لقطع الطريق امام كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار كركوك ولمنع الارهاب من استغلال الاخطاء السياسية والمواقف غير المسوولة لبعض السياسيين الذين يثبتون يوميا عدم حرصهم على امن واستقرار كركوك وما شهدته من استقرارا امني كبير جدا يشهد له الجميع”. هذا ما قاله محافظ كركوك وكالة، راكان سعيد في البيان الذي تلقى (كركوك ناو)، نسخة منه.

معرض الصور

طباعة طباعة