الاتحاد الوطني يقرر إنزال علم كوردستان من مقراته في كركوك وابقائه على المكتب السياسي والمركز - كركوك ناو الاتحاد الوطني يقرر إنزال علم كوردستان من مقراته في كركوك وابقائه على المكتب السياسي والمركز - كركوك ناو

الاتحاد الوطني يقرر إنزال علم كوردستان من مقراته في كركوك وابقائه على المكتب السياسي والمركز

11 يناير، 2019 at 10:26 ص

كركوك 9 كانون الثاني 2019، رفع علم اقليم كوردستان على بناية مقر حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في منطقة امام قاسم، تصويرك سوران محمد

كركوك ناو

قرر المركز الثاني لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، إنزال علم اقليم كوردستان من أبنية مقراته، عدا المكتب السياسي للحزب في منطقة شوراو شمالي المحافظة، ومقر المركز التابع له وسط المدينة.

قياديان من الاتحاد الوطني الكوردستاني، أكدا لـ(كركوك ناو)، الجمعة(11 كانون الثاني 2019)، الاتفاق على إنزال العلم وإنتظار قرار المحكمة الاتحادية للبت بقانونية رفعه على أبنيتنا في المحافظة

أعاد حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، يوم الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019،  رفع علم اقليم كوردستان على مبنى مكتبه السياسي شمالي المحافظة، ومن ثم رفعه على عدد من مقراته في المدينة.

وبعد ساعة واحدة من رفع العلم، أصدر المركز الثاني للاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك بيان أكد فيه، إن ” محافظة كركوك هي منطقة متنازع عليها، ولايوجد أي نص دستوري وقانوني يمنع رفع العلم الكوردستاني في هذه المناطق”.

هذه الخطوة لاقت اعتراض اطراف عديدة في محافظة كركوك، ابتداءً من إدارة المحافظة، حيث اصدر محافظ كركوك وكالة، راكان سعيد، بيان طالب فيه رئيس الوزراء التدخل العاجل وارسال تعزيزات العسكرية، فيما حذرت الجبهة التركمانية من تداعيات هذا الاجراء، منظمة بدر هي الاخرى حذرت وطالبت قيادات الاتحاد الوطني الجلوس مع مكونات المحافظة قبل “فوات الاوان”، على حد وصفهم في بيان صدر من مسؤول فرع الشمال للمنطمة، محمد مهدي البياتي”.

في 9 كانون الثاني الجاري، وجه رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، بانزال علم اقليم كوردستان من السارية الرئيسية في مقرات حزبية بكركوك، باعتبارها مخالفا للدستور، مؤكدا على ان الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها.

قيادي من الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، قال لـ(كركوك ناو)، اليوم الجمعة،  إن ” المركز الثاني للاتحاد الوطني الكردستاني، قرر إنزال علم الاقليم من ابنية مقراته في كركوك وابقائه على بناية المكتب السياسي، ومقر المركز لحين انتظار قرار المحكمة الاتحادية، للبت بقانونية رفعه”.

المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أكد أن ” هذه الخطوة تأتي للحفاظ على السلم المجتمعي في كركوك، وعدم فسح المجال لمن يحاول خلق اسمة سياسية واجتماعية على حساب الكورد والاتحاد الوطني الكوردستاني”.

فخر الدين محمد، مسؤول علاقات المركز الثاني لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في كركوك، أكد أن ” قرار رفع علم اقليم كوردستان في البداية كان فقط على بناية المكتب السياسي وبناية المركز، لكن مسؤلي المقرات فضلوا رفعه على جميع المقرات”.

محمد يقول لـ(كركوك ناو)، أن ” أنزال العلم من المقرات وإبقائه على بناية المركز والمكتب السياسي للحزب لم يكن بقرار من اي طرف، بل اتفاق بين القيادات والجهات المعنية لحين انتظار قرار المحكمة الاتحادية في بغداد”.

معرض الصور

طباعة طباعة