ماذا يحدث في كركوك ليلاً؟ استياء شعبي من اطلاق العيارات النارية - كركوك ناو ماذا يحدث في كركوك ليلاً؟ استياء شعبي من اطلاق العيارات النارية - كركوك ناو

ماذا يحدث في كركوك ليلاً؟ استياء شعبي من اطلاق العيارات النارية

17 يناير، 2019 at 7:40 م

كركوك، اكتوبر 2017، نزوح الاف الاشخاص من مدينة كركوك بعد انسحاب قوات البيشمركة واعادة انتشار القوات الاتحادية تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو – كركوك

عبر مواطنون من اهالي مدينة كركوك عن استياءهم من تكرار حالات اطلاق العيارات النارية في الليل، كونها يسبب حالة من القلق لدى المواطن وثير جدلا في مواقع التواصل الاجتماعي.

شهدت مدينة كركوك ليلة 15 كانون الثاني، اطلاق عيارات نارية كثيفة، بسبب الخلافات التي حدثت بين القوات الامنية في المحافظة.

وقال مصدر امني لـ (كركوك ناو) ان ليلة 15 كانون الثاني، شهدت مدينة كركوك تسجيل اطلاق عيارات نارية كثيفة بين قوات مكافحة الارهاب والحشد الشعبي بالقرب من مستشفى كركوك العام.

“انفجرت عبوة ناسفة في تلك الليلة على دورية تابعة للحشد الشعبي في منطقة سبعة نيسان التابعة لناحية الرشاد مما ادى الى اصابة 7 منتسبين من افراد الحشد الشعبي، .. وبعد وصول المصابين الى المستشفى حدث سوء تفاهم بين منتسبي الحشد الشعبي ومكافحة الارهاب، مما ادى الى حصول مشادة كلامية بينهم وتطور الامر الى استخدام العيارات النارية”.

وتابع المصدر ان “المشكلة انتهت من دون وقوع خسائر والوضع امن في المحافظة مستقرة”

ااحد يعلم ما الذي سيحدث له ولاهله ويجب عليك اقفال باب منزلك حتى الصباح

الاحداث التي تشهدها كركوك ليلا، ليست بجديدة، واصبح تلك الاحداث مصدرا للقلق لدى المواطنين وخصوصا بعد تداول صفحات مواقع التواصل الاجتماعي شائعات بخصوص الاحداث، على الرغم من نفي تلك الشائعات من قبل القوات الامنية.

أحمد عزيز، مواطن من كركوك قال لـ (كركوك ناو) “مع الاسف يتردى الوضع الامني في كركوك يوما بعد الاخر، لااحد يعلم ما الذي سيحدث له ولاهله ويجب عليك اقفال باب منزلك حتى الصباح”.

وابدى هذا المواطن عن امتعاضه من انتشار ظاهرة حمل السلاح بين المواطنين والذي ادى الى زيادة الجرائم وأضاف “يفضل ان تعود الى منزلك قبل غروب الشمس واغلاق بابك عند وصولك المنزل حتى صباح يوم التالي”.

الملف الامني لمدينة كركوك، تدار من قبل قوات مكافحة الارهاب العراقية بعد احداث 16 تشرين الاول 2017 بالتنسيق مع قوات الشرطة المحلية، وذلك بعد انسحاب القوات الامنية التابعة لحكومة اقليم كوردستان من المحافظة.

المواطن أنس رفعت، من اهالي منطقة القادسية بكركوك قال لـ (كركوك ناو) “كنا نسمع صوت اطلاق العيارات النارية ليلة الثلاثاء الى وقت متأخر من الليل، ولم يعرف اي شخص الاسباب، الوضع في المحافظة اسوأ مما يتداولها المؤسسات الاعلامية”.

وضرب رفعت مثالا على اقتحام مسلحين مجهولين منزل احد جيرانهم بهدف سرقة مبالغ مالية ويتسأل “كيف يمكن ان تقول ان الوضع الامني مستقر بهذا الشكل؟”.

كما واقدم مسلحون مجهولون ليلة 15 كانون الثاني على اغتيال مسؤول منظمات لجنة مصلى للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اثناء عودته الى منزله.

ويأتي هذا في وقت أكدت القوات الامنية في كركوك، وخصوصا قوات مكافحة الارهاب العراقية اكثر من مرة على استقرار الوضع الامني في مدينة كركوك، وذلك بالتزامن مع موجود تحركات لمسلحي داعش في اطراف المدينة.

الاحداث التي تشهدها محافظة كركوك، يتكرر من اغلب المحافظات العراقية

الخبير الامني والعسكري في كركوك، اللواء جودت جهاد قال لـ (كركوك ناو) ان “الاحداث التي تشهدها محافظة كركوك، يتكرر من اغلب المحافظات العراقية، وتتأخذ القوات الامنية تدابير احترازية تفاديا لمنع عودة داعش”.

“تحدث خروقات امنية في كركوك، ولكن ذلك ليست بالضرورة ان تكون لها دوافع سياسية، ويتعلق البعض منها بمسائل الثأر والنزاع العشائري”.

شيوخ العشائر في محافظة كركوك اعلنوا عن دعمهم تشكيل قوة عسكرية من جميع المكونات من دون تهميش أو أسس طائفية، بهدف مساندة قوات الشرطة المحلية وعدم جلب قوات عسكرية من محافظات اخرى.

وتحدث الخبير الامني في كركوك، عن استقدام قوات امريكية الى المحافظة والذي اثار جدلا بين المواطنين في المحافظة ويقول “مسألة استقدام قوات امريكية لا يستوجب القلق بين المواطنين، لان تلك القوات تتواجد في كركوك منذ عام 2003 سواءا على المستوى العسكري أو الاستشاري”.

سبق وان نفى المتحدث الرسمي باسم قيادة شرطة كركوك، وصول قوات أمريكية إضافية الى معسكر كيوان، مبيناً وجود عملية تبادل بين عناصر تلك القوات، وهذا ما أكده ضابط بجهاز مكافحة الإرهاب.

اخبار اخری

    معرض الصور

    طباعة طباعة