بغياب المكون العربي ماالذي دار بين وفد كركوك والسفارة الامريكية ببغداد؟ - كركوك ناو بغياب المكون العربي ماالذي دار بين وفد كركوك والسفارة الامريكية ببغداد؟ - كركوك ناو

بغياب المكون العربي
ماالذي دار بين وفد كركوك والسفارة الامريكية ببغداد؟

28 يناير، 2019 at 9:56 م

عماد يوحنا .. شاخوان عبد الله .. ريبوار طه .. حسن توران

سوران محمد – كركوك

كشف اعضاء الوفد المشارك في اجتماع السفارة الامريكية عن ابرز النقاط التي تم التطرق لها من قبل الطرفين، من بينها تسليم الملف الامني للشرطة المحلية داخل مدينة كركوك، وتواجد قوات البيشمركة مع الجيش العراقي بمحيطها، فيما اعترض التركمان على عودة البيشمركة.

عُقد الاجتماع يوم الخميس الماضي 24 كانون الثاني ببغداد، شارك فيه كل من شاخوان عبد الله ممثلا عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ريبوار طه ممثلا عن الاتحاد الوطني وحسن توران ممثلا عن التركمان مع ممثل المسيحيين عماد يوحنا، فيما غاب العرب عن الاجتماع.

وقال شاخوان عبد الله في تصريح لـ (كركوك ناو)، إن ” الاجتماع كان بطلب من السفارة الامريكية في بغداد، حيث كشفوا عن مشروعهم لتطبيع الأوضاع في كركوك، والمشروع يتضمن عدة نقاط تتعلق بالملف الاقتصادي والسياسي والأمني”.

هل أعترض التركمان على عودة البيشمركة؟

” تطرق الأمريكان في الاجتماع إلى ضرورة إعادة انتشار قوات البيشمركة بمحيط كركوك بجانب الجيش العراقي لحماية أطراف المحافظة وعدم بقاء أية قوة عسكرية داخل كركوك ماعدا الشرطة المحلية وتسليم الملف الأمني لها” هذا ما كشف عنه عبد الله.

وتم بحث الملف الاقتصادي الخاص بكركوك حسب شاخوان الذي أضاف ان “الأمريكان أكدوا لنا بان لديهم مشروع استثماري مهم لكركوك”.

من جانبه قال نائب رئيس الجبهة التركمانية، حسن توران في بيان له، أن ” التركمان طرحوا وجهة نظرهم حول ضرورة تحقيق إدارة مشتركة وبنسبة 32% لكل مكون”.

وأكد، أن ” التركمان عارضوا عودة قوات البيشمركة الى كركوك”.

في غضون ذلك كتب النائب ريبوار طه على صفحته في (الفيس بوك) ان “الامريكان يسعون الى معالجة المشاكل من النواحي السياسية والعسكرية والقانونية والاقتصادية، ويؤكدون على تسليم الملف الأمني في المدينة للشرطة المحلية وتوكيل مهمة حماية اطراف المدينة لقوات البيشمركة والجيش العراقي”.

منذ اكثر من 14 شهرا، يسعى الاتحاد الوطني الكوردستاني لتنصيب محافظ جديد لكركوك وإعادة تفعيل مجلس المحافظة المعطل منذ أحداث 16 تشرين الاول 2017، كما وطالب الاحزاب الكوردية بان يكون لها دورا في إدارة كركوك، لكن تلك المحاولات لم تأتي بجديد يذكر.

اخبار اخری

    معرض الصور

    طباعة طباعة