شرطة كركوك تباشر تحقيقاتها فرض إلاتاوات على اصحاب المحلات بأسم "القوات الامنية" - كركوك ناو شرطة كركوك تباشر تحقيقاتها فرض إلاتاوات على اصحاب المحلات بأسم "القوات الامنية" - كركوك ناو

شرطة كركوك تباشر تحقيقاتها
فرض إلاتاوات على اصحاب المحلات بأسم “القوات الامنية”

11 فبراير، 2019 at 12:06 م

كركوك، 10 شباط 2019، احد المحال الذي اقتحمه المسلحين اخذوا الاتاوات من صاحبه تصوير: كركوك ناو

كركوك ناو – كركوك

كشف عدد من اصحاب المحال التجارية في كركوك، عن مسلحين مجهولين يدعون انتمائهم الى “القوات الامنية” يأخذون منهم “مبالغ مالية وكاردات الموبايل بالقوة”، فيما بدأت شرطة المحافظة التحقيق في هذا الامر.

عدد من اصحاب المحلات في منطقة (كوردستان – الفيلق) يقولون، بأن مسلحين مجهولين يستقلون سيارات تابعة للقوات الامنية يقتحمون محلاتهم ليلا ويأخذون منهم “الاتاوات” تحت تهديد السلاح.

احد اصحاب المحلات في منطقة فيلق بكركوك يدعى برهم حسن قادر، والذي اقتحم مسلحون مجهولون محله ليلة 9 شباط قال في حديث لـ (كركوك ناو) انه “في الساعة 8:30 من الليل، دخل ثلاثة اشخاص كانوا يرتدون ملابس عسكرية الى المحل وطلبوا فحم الاركيلة وفي تلك الاثناء مد احدهم يده الى خزان المال الا انني منعته من اخذ اي شيء”.

وأضاف : “عندما منعت احد المسلحين، ضربني الاخر من الخلف بسلاحه واُغمي علي وبعد ذلك سرقوا جميع كاردات الموبايل والتي يُقدر سعرها بخمسمائة الف دينار عراقي”.

قام عدد من اصحاب المحلات بتسجيل شكواهم في مركز شرطة عرفة، وبحسب اصحاب المحال الذين تحدثوا لـ (كركوك ناو)، ان اكثر من عشرة اشخاص تعرضوا لحالات ممثالة.

نجيب محمد سامان، والذي يقع محله بالقرب من محل برهم حسن اكد اقتحام مسلحين مجهولين لمحل زميله وقال “عندما سمعت ضجيج الاصوات خرجت مسرعا من محلي ورأيت سيارة عسكرية تسير بسرعة كبيرة وكان برهم واقعا على الارض”.

كركوك، 10 شباط 2019، عدد من اصحاب المحلات يسلجون شكوى قانونية ضد مسلحين يأخذون منهم الاتاوات تصوير: كركوك ناو

وفتحت القوات الامنية في كركوك، تحقيقاتها في الحادث، بهدف الوصول الى المتهمين باقتحام المحال التجارية واخذ الاتاوات من المواطنين.

المتحدث الرسمي بأسم مديرية شرطة كركوك، العميد افراسياو كامل قال في تصريح لـ (كركوك ناو) ان “عدد من المواطنين سجلوا شكوى قانونية في مركز شرطة عرفة، وتمت المباشرة بالتحقيق وذهبت قواتنا الى محال الحادث”.

“لا نسمح لاي شخص بان يعتدي على المواطنين مهما كان منصبه او انتمائه الى اية جهة سواءً كانت امنية، او غير امنية، ويجب ان ينال عقابه عن طريق القانون”.

وطالب المتحدث الرسمي باسم شرطة كركوك المواطنين بالاتصال بالقوات الامنية في حال تسجيل اي اعتداء واعطاء جميع المعلومات للقوات الامنية عن السيارة التي يستقلها المسلحون بهدف تعميمه على السيطرات.

الملف الامني في مدينة كركوك، يدار من قبل اللواء 61 الفرقة الخاصة التابعة لرئاسة الوزراء العراقي بالتنسيق مع قوات الشرطة المحلية، بعد انسحاب قوات مكافحة الارهاب من المدينة الاسبوع الماضي.

غازي محمد، هو الاخر يملك محلا في منطقة كوردستان – فيلق بكركوك، يقول بأن اشخاص مجهولين اقتحموا محله ثلاثة مرات بأسم القوات الامنية، وفي كل مرة اخذوا منه مبالغ مالية ومستلزمات الاركيلة.

وأضاف : “ليلة اول امس، عندما كان احد ابنائي يتواجد في المحل، طلب منه عدد من المسلحين كاردات الموبايل، الانه انه قال لهم بأنهم لا يبيعون الكاردات وعند ذهابه اخذوا معهم دزينة (بيسبي) من دون ان يدفعوا مبلغه”.

وبين غازي لـ (كركوك ناو) بأن جميع الاشخاص الذين يأخذون الاتاوات من المواطنين، يلبسون الزي العسكري ويستقلون سيارات عسكرية، مشيرا الى انه “بعد قيامنا بتسجيل الشكوى، قامت قوات الشرطة باخذ تسجيل كاميرات المراقبة معهم للتحقيق”.

شهدت محافظة مدينة كركوك منذ عام تسجيل احداث امنية مختلفة، بالرغم من وجود صنوف مختلفة من القوات الامنية في المحافظة.

وجدد العميد افراسياو كامل، المتحدث بأسم شرطة كركوك دعوته للمواطنين بضرورة الاتصال بالقوات الامنية في حال وجود خروقات او احداث امنية، بهدف الوصول الى مكان الحادث والقبض على المتهمين

اخبار اخری

    معرض الصور

    طباعة طباعة