من الناس

جنة ذو الـ12 ربيعاً ترسم الجوانب الجميلة من حياة النزوح

  • 2020-09-21
جنة ذو الـ12 ربيعاً ترسم الجوانب الجميلة من حياة النزوح
جنة طوفان (12 سنة)
ليلى أحمد

اسمي جنة طوفان، عمري 12 سنة، بدأت الرسم منذ أن كنت في الصف الثاني الابتدائي، والدتي تساعدني، كلانا نمتلك موهبة الرسم.

أنظِّم وقتي للدراسة، أعمال البيت و الرسم بحيث أستطيع انجاز جميعها.

كنا نعيش في قرية بناحية سليمان بك، بعد ذلك داهمتنا الحرب و الاضطرابات و نزحنا صوب قضاء طوز خورماتو، ذقنا الويلات و مرارة الحياة و شعرنا بالإحباط، لكنني لم أدع ذلك ينعكس على اللوحات التي أرسمها.

أرسم جمال المرأة، البيئة و البهجة و الضحكات، لا أقرب من الأمور المزعجة التي آلَمَتنا.

لدي شقيق و شقيقة أصغر مني، والدي و والدتي ليسا بصحة جيد، لذا أنجز أعمال البيت بنفسي.

منذ انتشار فيروس كورونا، أخصص جُلَّ لوحاتي لتقديم الارشادات و التوعية للناس، حيث أن لوحاتي تحمل رسائل متعلقة بالصحة العامة.

ظروفنا المعيشية ليست جيدة، لذا لا أستطيع شراء الأصباغ و المستلزمات الأخرى للرسم بكميات كافية، و الا كنت قد رسمت لوحات أكثر.

حلمي هو أن التحق بكلية الفنون الجميلة و أصبح مدرسة فن، بعد ذلك أصبح رسّامة مشهورة.

 

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT