من الناس

عائلة فنية في مخيم للنازحين

  • 2021-02-05
عائلة فنية في مخيم للنازحين
دهوك/ 2021/ عائلة نازحة من سنجار منشغلة بالفن داخل مخيم كبرتوو   تصوير: عمار عزيز
عمار عزيز – دهوك

نقضي أوقاتنا المريرة داخل مخيم النازحين بالتمرن على عزف الآلات الموسيقية، أؤلف الأشعار ونحولها الى أغاني.

اسمي داود قيراني، عمري 45 سنة، أعيش منذ عدة سنوات في مخيم كبرتوو للنازحين بدهوك بعد نزوحنا من مجمع سيبا شيخ خدر في قضاء سنجار عقب اجتياحها من قبل تنظيم داعش.

بدأت بتأليف الأغاني منذ عام 1993. قبل مجيء داعش في 3 آب 2014، كانت اشعاري تتناول مواضيع الحب والعشق، لكن منذ ذلك اليوم تركّزَت على المحن والمآسي.

تهيأت لنا في مخيم النازحين الفرصة لصقل مواهبنا الفنية، نحن الآن عائلة فنية، وذلك بعد أن تمكنت من تعليم أبنائي وبناتي العزف على الآلات الموسيقية والغناء.

بعض الفنانين حوّلوا اشعاري الى أغانٍ.

أغني مع ابني واثنين من بناتي، هكذا نقضي حياتنا في المخيم ، نعبر عن معاناتنا من خلال الفن.

 

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT