من الناس

هيوا؛ يبث الأمل في نفوس الناس

  • 2022-01-14
هيوا؛ يبث الأمل في نفوس الناس
هيوا عبدالرحمن (49 سنة)، أثناء عمله في محل تصليح العجلات الهوائية   تصوير: كركوك ناو
كركوك ناو

اسمي هيوا عبدالرحمن، عمري 49 سنة، متزوج وأب لثلاثة أطفال، أعاني من شلل في أحد ساقي منذ الولادة، أعمل في مجال تصليح العجلات الهوائية منذ 25 سنة أعيل من خلاله عائلتي.

رغم كوني من ذوي الاحتياجات الخاصة، إلا أنني لم اقف مكتوف الأيدي، علمت نفسي هذه المهنة وفتحت محلاً صغيراً في حي الحرية بمدينة كركوك.

أعمل في المحل منذ الساعة الثامنة والنصف صباحاً حتى أذان المغرب، وفي الظهيرة أعود الى البيت لتناول الغداء.

أحب مهنتي كثيراً، لم أفكر قط في تركها، رغم أنني لا أستطيع المشي كشخص عادي، لكنني أذهب بنفسي الى السوق لشراء احتياجات المحل.

ذوو الاحتياجات الخاصة في مجتمعنا يصابون بالإحباط بسبب المحيطين بهم، لكنني أرد أن أبث الأمل في نفوس الناس.

العجلة الهوائية ضرورة يجب أن تتواجد في كل منزل، حين أقوم بتصليح العجلات الهوائية للأطفال وأشاهدهم وهم يقودونها، يتملكني شعور جميل.

حالتي الصحية تمنعني من ركوب العجلات الهوائية، لكنني أحس بمتعة ركوبها.

 

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT