كركوك: مدرس يضرب طالب اعدادية بسبب "الضحك" في الصف

صورة مأخوذة من المقطع الفيديويي تظهر تعرض الطالب للضرب

كركوك ناو

تعرض طالب في احدى المدارس الاعدادية بمدينة كركوك للضرب باستخدام ماسحة أرض من قبل مدرسه، وذلك بسبب "الضحك" داخل الصف، بالرغم من أن الطلاب لم يستلموا بعد الكتب المدرسية والدرس الذي وقع فيه حادث الاعتداء كان شاغراً.

وزارت لجنة من المديرية العامة لتربية كركوك اليوم، الخميس، 11 تشرين الثاني، اعدادية الحكمة في مدينة كركوك لغرض التحقيق فيما يخص مقطعاً فيديوياً يظهر فيه أحد المدرسين وهو يضرب طالباً باستخدام ماسحة أرض داخل الصف وأمام أنظار زملائه.

عضو في لجنة مديرية التربية، طلب عدم الكشف عن اسمه بحجة أن التقرير النهائي لم يتم اعداده بعد، قال لـ(كركوك ناو)، "أخذنا أقوال مدير المدرسة والطالب، كما تحدثنا أيضاً مع والد الطالب وعدد من زملائه."

وقال عضو اللجنة ، "الفيديو صحيح والحادثة وقعت في نفس المدرسة (الحكمة)... نظراً لأن اليوم هو الخميس و غداً عطلة، سنؤجل الكشف عن نتائج تحقيقات اللجنة الى الأسبوع المقبل"،  دون أن يدلي بمعلومات أخرى.

لكن (كركوك ناو) تحدثت مع قسم من زملاء الطالب حيث أكدوا بأن "الدرس الذي ضرب في المدرس الطالب كان شاغراً ولم يكن هناك أي مدرس في الصف... الطلاب، من ضمنهم الطالب الذي تعرض للضرب، كانوا يضحكون حين دخل عليهم المدرس الذي كان غاضباً و ضرب الطالب بالماسحة عدة مرات."

الطلاب، من ضمنهم الطالب الذي تعرض للضرب، كانوا يضحكون حين دخل عليهم المدرس الذي كان غاضباً و ضرب الطالب بالماسحة عدة مرات

الطالب الذي تعرض للضرب، يداوم في الصف الخامس الاعدادي، والمدرس الذي اعتدى عليه بالضرب مدرس لغة انجليزية.

وانتشر يوم الأربعاء، 10 تشرين الثاني، مقطع فيديويي على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر فيه أحد المدرسين يضرب طالباً بماسحة أمام أنظار زملائه في الصف وينهال عليه بالشتائم.

 المديرية العامة لتربية كركوك شددت في بيان لها يوم الأربعاء، 10 تشرين الثاني، على أن الحادثة وقعت في احدى مدارس كركوك وقررت تشكيل لجنة من ثلاثة اعضاء للتحقيق في ملابسات الحادث واتخاذ الاجراءات اللازمة.

أحد زملاء الطالب قال لـ(كركوك ناو)،  "آثار الضرب بقيت على جسم الطالب لعدة دقائق فقط"، وأضاف "في ذلك اليوم، كان المدرس غاضباً جداً."

تعرض ذلك الطالب للضرب يأتي في وقت لم يستلم فيه الطلاب الكتب الدراسية بالرغم من أن العام الدراسي الجديد انطلق في الأول من تشرين الثاني.

كما أن الحادث جاء بعد أسبوع من واقعة أخرى تخص المدير العام لتربية كركوك عبد علي حسين طعمة، الذي عامل مجموعة من الصحفيين بأسلوب غير لائق أثناء قيامهم بتغطية مراسيم بدء العام الدراسي الجديد في مدرسة ابتدائية.

مدير التربية استخدم كلمات غير لائقة تجاه الصحفيين، على مرأى ومسمع التلاميذ، قبل أن يأمر أفراد حمايته الذين تواجدوا خلال المراسيم وهم يحملون أسلحة، بإخراج الصحفيين من تلك المدرسة.

بعد الحادث، اعتذر عبد علي طعمة من الصحفيين، وذلك بعد أن استدعاه محافظ كركوك وكالةً، راكان سعيد الجبوري واتخذ بعض الاجراءات معه.

 

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT