خيم النازحين ستُستبدل بمنازل اسمنتية

دهوك/ 5 حزيران 2021/ طفلة ايزيدي تقف داخل خيمة محترقة في مخيم شاريا بعد يوم من الحريق الذي أدى الى احتراق 288 خيمة   تصوير: كاروان باعدري

عمار عزيز – دهوك

أبدت إدارة محافظة دهوك موافقتها على استبدال خيم النازحين في المخيمات بمنازل تبنى بالطابوق الاسمنتي (البلوك)، بناءً على طلب النازحين ودائرة الهجرة والمهجرين بهدف درء مخاطر وقوع الحرائق وما تسفر عنها من خسائر.

وجاءت موافقة إدارة محافظة دهوك بعد لقاء وفد من دائرة الهجرة والمهجرين التابعة لحكومة اقليم كوردستان مع محافظ دهوك.

وقال مدير دائرة الهجرة والمهجرين واستجابة الأزمات التابعة لحكومة اقليم كوردستان في محافظة دهوك، ديان جعفر، لـ(كركوك ناو)، "بهدف تقليل حوادث الحريق داخل المخيمات ومعالجة هذه المشكلة اجتمعنا مع المحافظ وبعد مناقشات مطوّلة وافق على استبدال خيم النازحين بمنازل اسمنتية".

وشهدت مخيمات النازحين وقوع عشرات الحرائق، أكبرها اندلع في مخيم شاريا في 4 حزيران 2021، وأسفر عن احتراق 288 خيمة كانت تأوي 136 عائلة، كما احترقت مقتنيات بعض الخيم بصورة جزئية. عقب الحريق، بُنيت منازل بالطابوق الاسمنتي في محل الخيم المحترقة.

"يجب أن تبنى المنازل في نفس مكان الخيم وفق المعايير الدولية، لا يسمح للنازح بالتجاوز على أراض أخرى، وسيتم تحديد التعليمات والإجراءات مسبقاً"، حسب ديان جعفر.

لم يتضح بعد متى ستستبدل الخيم بمنازل من الطابوق الاسمنتي بانتظار أن تناقش الأمم المتحدة ومؤسسة البارزاني الخيرية، اللتان تشرفان على شؤون المخيمات، تفاصيل المشروع.

xanw . shrya

دهوك/ تموز 2021/ بناء منازل باستخدام الطابوق الاسمنتي بدل الخيم التي تضررت في حريق مخيم شاريا     تصوير: إعلام دائرة الهجرة والمهجرين 

يوجد في اقليم كوردستان 26 مخيماً للنازحين و 10 مخيمات للاجئين.

ويرى مسؤول إعلام مديرية الدفاع المدني في دهوك بيوار عبد العزيز، أن استبدال الخيم بمنازل اسمنتية خطوة جيدة للحد من نشوب الحرائق، وأكد لـ(كركوك ناو)، انه "توجد ثلاثة مركبات إطفاء فقط لكافة المخيمات، لذا يجب زيادة عدد مركبات الإطفاء ونحن مستعدون لمساعدة دائرة الهجرة لفتح دورات للنازحين لتوعيتهم بشأن كيفية التعامل مع الحرائق".

يتواجد أكثر من 664 ألف نازح في اقليم كوردستان، تقيم نسبة 42 بالمائة منهم في محافظة دهوك، وقد طلبوا أكثر من مرة عن طريق (كركوك ناو) استبدال خيمهم بمنازل اسمنتية.

"تحويل الخيم الى منازل من الطابوق الاسمنتي يعتبر أفضل حل ونعتقد بأنها ستؤدي الى تقليل حوادث الحريق بنسبة 90 بالمائة"، حسبما يقول مدير دائرة الهجرة والمهجرين في دهوك.

حسب متابعات (كركوك ناو)، لم يتم لحد الآن اتخاذ أي قرار بشأن مصير المخيمات في أربيل والسليمانية.

وقال ديان جعفر، "قسم من أراضي مخيمات النازحين عائدة للحكومة وقسم منها تعود ملكيتها لمزارعين، يتوجب أن نتحدث مع أصحاب تلك الأراضي وعلى الحكومة أن تلتزم بإزالة تلك المنازل بعد عودة النازحين الى ديارهم وإغلاق المخيمات".

باستثناء نينوى، أغلقت كافة مخيمات النازحين في محافظات العراق الأخرى وأعيد سكانها الى ديارهم، ما عدا مخيمات اقليم كوردستان التي تم الابقاء عليها بموجب اتفاق مع حكومة اقليم كوردستان، حيث يرفض سكان تلك المخيمات العودة بحجة انعدام الاستقرار الأمني وقلة الخدمات. 

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT