الصحافة تودع عاماً عصيباً..
كركوك تحل ثانياً في عدد الانتهاكات بحق الصحفيين

كفري/ كانون الأول 2020/ متظاهرون يحرقون الاطارات على احدى الشوارع الرئيسية تصوير: زمناكو اسماعيل

كركوك ناو

كان عام 2020، عاما عصيبا على الصحافة في عموم العراق، حيث سجل مقتل اربعة صحفيين وما يقارب 305 انتهاكاً بحقهم. وحلت كركوك ثانيا بعدد الانتهاكات بعد العاصمة بغداد.
حيث سجلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق (305) حالة انتهاك ضد الصحفيين في مختلف المدن العراقية، شملت عدة أشكال، وهي: اغتيال، تهديد بالقتل والتصفية الجسدية، اعتقال، احتجاز، اعتداء بالضرب ومنع وعرقلة التغطية، ومصادرة معدات تصوير، وهجمات مسلحة طالت صحفيين ومؤسسات إعلامية، وإصابات للصحفيين، فضلا عن إغلاق مؤسسات.
 
واشارت الجمعية في تقرير لها إلى أخطر الانتهاكات سجلتها الأشهر الثلاثة الأولى من العام، التي تزامنت مع تواصل الاحتجاجات الشعبية في وسط وجنوب البلاد.
 
في حين كانت اغلب الحالات تزامنت مع إجراءات فرض حظر التجوال الوقائي، والقفز على قرار استثناء الصحفيين من إجراءات الحظر حسب تقرير الجمعية.
 
وبالرغم من المخاطرة الكبيرة في نقل الخبر والمعلومة، والاضطرار للتجول الميداني؛ إلا أن هذه المخاطرة قوبلَت بمنع بعض الأجهزة الأمنية، ومنع التغطية وغيرها من المخالفات.
 
قتل وانتهاكات
 
ذكرت منظمة مراسلون بلا حدود في تقرير لها ان في العراق أطلق مسلحون مجهولون النار على 3 مراسلين وأصابوهم على مستوى الرأس أثناء تغطيتهم لمسيرات احتجاجية، بينما فارق صحفي رابع الحياة في كوردستان أثناء محاولته الهروب من الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين.
 
 أما بخصوص توزع الانتهاكات وفق المحافظات، فقد ذكر تقرير جمعية الدفاع عن الصحفيين ان (17) محافظة شهدت أنواعا من الانتهاكات ضد الصحفيين، تتصدر لائحتها العاصمة بغداد، بوصفها الأكثر تضييقا على حرية العمل الصحفي للعام الثاني على التوالي، بتسجيلها (61) حالة انتهاك، في حلت كركوك في المركز الثاني بتسجيلها 58 حالة.
 
 
slemaniii
السليمانية/ 11 كانون الأول 2020/ دخان القنابل المسيلة للدموع التي استخدمتها القوات الأمنية لتفريق المتظاهرين   تصوير: زمناكو اسماعيل 
كركوك بعد العاصمة في عدد الانتهاكات
 
ثلاث حالات فقط هي ما يفصل محافظة كركوك عن العاصمة بغداد باعداد الانتهاكات التي طالت الصحفيين، حسب تقرير جمعية الدفاع عن الصحفيين. ووثقت في تقريرها السنوي تاريخ ومكان تلك الانتهاكات.
 
واستعرض التقرير ان كركوك اهم ثلاث حالات للاعتقال والحجز وكالتالي: 
 
ــ في 14 / 5/ 2020 احتجزت القوات الامنية في كركوك كادر قناة "كردستان 24،"المكون من المراسل هيمن دلوي والمصور نوزاد محمد  في مقر اللواء، وصادرت هواتفهم الشخصية والكاميرات والمعدات األخرى، بعد التغطية المباشرة آلثار حرائق محاصيل الحنطة والشعير
التي شهدتها المناطق الزراعية، في منطقة "زنقر" التابعة لقضاء "داقوق" في كركوك.
 
ــ في 2 / 8 /2020 احتجزت القوات الامنية في كركوك مراسل قناة "كردستان 24 "سوران كامران، ومصورها نوزاد محمد، أثناء تغطيتهم للتظاهرة الفالحية التي انطلقت في المحافظة.
 
ــ في 14/ 12/ 2020 اعتقلت القوات االمنية في محافظة كركوك عددا من المراسلين الصحفيين اثناء اداء مهامهم في احدى قرى المحافظة، واقتيادهم الى جهة مجهولة، وهم اوجين عمران، سوران محمد، سوران عبدالكريم، هلمت حسن، اكام وزيري، اثناء تواجدهم في قرية ”بلكانه“ التابعة لناحية ”سركران“ في قضاء الدبس، والتي تضم عدد من الاراضي المتنازع عليها بين الاقليات في كركوك، واعتقلوا بتهمة عدم حصولهم على الموافقات الرسمية الروتينية من قيادة عمليات المحافظة والجيش للتغطية في القرية.
 
وافاد تقرير جمعية الدفاع عن الصحفيين اهم "الانتهاكات" باعتداء بالضرب ومنع وعرقلة التغطية بحق الصحفيين في كركوك:
 
ـ في 27/ 1 / 2020 منعت شرطة كركوك كادر قناة "سبيدة" المكون من المراسل سيف انور والمصور اياد حمه حين كانا في مهمة صحفية لتغطية تظاهرة للفلاحين في قضاء الدبس لحسم قضية االراضي الزراعية هناك.
 
- في 18 / 2 /2020 منعت القوات االمنية كوادر وسائل االعالم عديدة من تغطية تظاهرة شهدتها احدى االسواق في كركوك، ووسائل الاعالم هي قناة الرشيد، روداو، NRT ، k24 الكوردية، التركمانية الفضائية، كركوك الفضائية، بيان، اي نيوز، ووكالتي رويترز وكركوك ناو.
 
- 23 / 2 / 2020 تعرض مدير مكتب "NRT "الكوردية في كركوك نبز مقداد فخر الدين، ومراسل القناة ديار محمد، والمصور علي نوردي، للضرب من قبل القوات االمنية، اثناء تغطيتهم لتظاهرة نضمها اهالي منطقة حي النصر، قرب مستشفى الوالدة في المنطقة.
 
- 9 / 4/ 2020 عتدى شرطي مرور بالضرب على مصور قناة "الرشيد" الزميل ابراهيم عبد الله، اثناء توجهه لتغطية سير حظر التجوال، في احدى السيطرات االمنية في كركوك.
rozhnamanusss-1
كركوك/ 23 آب 2020/ عدد من الصحفيين في انتظار بدء المؤتمر الصحفي المشترك لأرشد الصالحي و خالد المفرجي (كان من المفترض أن يبدأ المؤتمر الصحفي في الساعة 12 ظهراً، الا أنه عُقِد في الساعة الثانية و الربع بعد الظهر) تصوير: سوران محمد
 
- 29 / 5 /2020 منعت قوة امنية تابعة للواء61 في كركوك مجموعة من الصحفيين، يعملون في قنوات العهد، والشرقية، وكلي كردستان، وروداو، وكالة كركوك ناو، وصادرت معداتهم، اثناء تغطيتهم لتظاهرة أقامها جمع من الفالحين في سايلو كركوك للمطالبة بتسهيل عمل تسويق محاصيلهم الزراعية.
 
- 1 / 6 / 2020 منع منتسب امني تابع الى لواء 61 مراسل قناة "دجلة" محمد صالح من التغطية في كركوك.
 
- 6 / 6 /2020 منع المدير المسؤول عن إدارة سايلو كركوك فريق قناة "رووداو" المكون من المراسل هيوا حسام الدين والمصور احمد نجات، من تغطية مؤتمر صحفي عقدته لجنة الزراعة في المحافظة.
 
- 8 / 6 / 2020 منعت القوات الامنيةفي كركوك مراسل قناة "العراقية" الكوردية اجي جوهر، ومراسل وكالة "شفق نيوز" هزار رشيد من تغطية تظاهرة في المدينة.
 
- 9 /6 /2020 منعت القوات الامنية في كركوك مراسل قناة "NRT "من عبور عجالتهم للوصول الى مقار عمله.
 
- 2 /8 /2020 منعت القوات الامنية التابعة الى اللواء 19 مراسل قناة "كلي كردستان" الزميل ازاد شكور وكادر قناة ”NRT ،”من تغطية تظاهرة فلاحية انطلقت في محافظة كركوك.
 
- 26 /8 / 2020 منع عناصر من الحشد العشائري في كركوك مراسل قناة "كركوك" يوسف مراد ومراسل "k24 "هيمن دلوي، ومراسل وكالة "أناضول" التركية أوجين رمضان صالح، من تغطية حادث انفجار بعبوة محلية الصنع استهدف موكب عزاء حسيني في المحافظة، كما قامت مجموعة منهم بضرب الصحفيين والحاق االضرار بمعداتهم.
 
- 7 / 10 /2020 منع منتسب أمنى تابع الى لواء ١٦ مراسل قناة "تركمان ايلي" عبد القادر فؤاد، من تغطية تظاهرة نظمها محتجين من أهالي كركوك ضد وزير الخارجية االسبق هوشيار زيباري، وفور وصوله الى شارع فلكة المحافظة، تفاجأ بقيام منتسب أمنى بمنعه من التصوير، وهدده بكسر كاميرا القناة.
 
nrt1

السليمانية/ 7 كانون الأول 2020/ قوة أمنية أمام مقر قناة NRT الفضائية بعد ايقاف بث القناة   تصوير: NRT

 
اقليم كوردستان.. سجون أوسع وحريات أضيق للصحافة 
 

في متابعة لكركوك ناو اشارت إلى ان حكومة اقليم كوردستان وسّعت خطواتها باتجاه تضييق حرية التعبير، تتعامل مع الصحفيين كـ"مخربين" في السجون وتحقق معهم، أوقفت بث قنوات فضائية فيما تلقّت بعضها انذارات، في حين أن هذه الخطوات ليست مستندة الى القوانين.

 
في الأيام العشرة الأولى من شهر كانون الأول 2020، سُجِّلَت ما لا يقل عن 20 انتهاك بحق الصحفيين، وذلك وفقاً لإحصائية أعلنتها نقابة صحفيي كوردستان. غير أن مركز ميترو للدفاع عن حقوق الصحفيين اشار الى وجود 30 انتهاكاً.
 
 - في قضاء رانية، خلال تغطية التظاهرات في 11 كانون الأول، اعتدى عنصر مسلح من بيشمركة قوات 70 التابعة للاتحاد الوطني على فريق شبكة روداو الاعلامية، الى جانب اهانة فريق العمل قام بتحطيم ميكروفونهم و حرق شعار القناة الذي كان على الميكروفون، كما حاول مصادرة كاميرا القناة، حسب خبر نشرته قناة روداو.
 
- اذاعة دَنك (صوت) في كلار نشرت في بيان يوم 11 كانون الأول بأن أحد مراسليهم ويدعى محمد محمود تم ايقافه من قبل قوات الأمن (الآسايش) و أودِعَ في سجن انفرادي، "وبّخوه خلال التحقيقات، وهددوه بسبب التغطية التي أجريت للتظاهرات في اذاعة دنك حتى أنهم هددوه بالتعامل معه خارج المحكمة"، حسب بيان الاذاعة.
 

- فريق عمل قناة العراقية في السلمانية أمين أحمد و سيروان بارزان اعتُقِلوا من قبل القوات الأمنية و أطلِق سراحهم في نفس اليوم. وفي ناحية بازيان اعتقلت الشرطة مدير موقع بازيان بريس الالكتروني (هريم مجيد) و أخلت سبيله بعد ساعة من اعتقاله.

 

- في مساء يوم 12 كانون الأول، بينما كانت التظاهرات تقل حدتها، اعتقلت شرطة السليمانية ثلاثة اعلاميين في قناة كوردستان 24 (داليا كمال، هردي حسن و برهم جمال)، لإعدادهم تقرير حول "عباد الشمس".

 
-  وتم ايقاف بث قناة NRT و تحذير ثلاث قنوات أخرى (بيام، روداو و سبيده) من اتباع نفس الخطوة، بناءً على طلب وزارة الثقافة في حكومة الاقليم.
 
 
 
 
 
 
  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT