جهاز المخابرات العراقي يقوم بتسوية أرض تضم "مقبر جماعية" وسط سنجار بجرّافات

الصورة الرئيسية لموقع المقبرة الجماعية في سنجار قبل تسويتها، والصور الأخرى تعود للفترة التي عثرت فيها المنظمة الايزيدية للتوثيق على المقبرة الجماعية  تصوير: المنظمة الايزيدية للتوثيق

كركوك ناو

قامت قوة تابعة لجهاز المخابرات العراقي بتسوية قطعة أرض وسط قضاء سنجار والتي، بحسب مصدرين، تضم رفات ستة الى عشرة ضحايا يعود تاريخ مقتلهم الى فترة سيطرة داعش ما بين عامي 2014 و 2015.

هذا المكان الذي يقع بين مقري مديرية شرطة سنجار و جهاز المخابرات العراقي، تمت تسويته ليلة 29 حزيران باستخدام جرافات، ومن المقرر أن يتم تحويله الى مرآب لعجلات جهاز المخابرات.

مصدر مسؤول في ادارة قضاء سنجار قال لـ(كركوك ناو) "قامت قوة تابعة لجهاز المخابرات العراقي متواجدة في مركز قضاء سنجار منذ العام الماضي بتسوية قطعة أرض بجانب مقرها، بالرغم من أن قطعة الأرض تلك تضم رفات عدد من المواطنين الايزيديين."

بعد تسوية الأرض ظهرت عظام و ملابس بعض الضحايا

 المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب حساسية القضية قال "بعد تسوية الأرض ظهرت عظام و ملابس بعض الضحايا... هذا الفعل أثار سخطنا و سخط جميع الايزيديين."

في 30 حزيران، زار وفد ايزيدي رفيع ضم عدداً من رجال الدين ووجهاء المنطقة مقر جهاز المخابرات العراقي بخصوص المسألة و "أبلغوهم باحتجاجات الايزيديين، فقالوا بأنهم لم يكونوا على علم بالأمر"، حسبما أكد المصدر.

gor-6

سنجار/ 30 حزيران 2021/ الموقع الذي يضم المقبر الجماعية   تصوير: خاص بـ(كركوك ناو)

"هذه القوة متمركزة في سنجار في اطار الاتفاق الذي أبرم بين بغداد وأربيل بشأن تطبيع الأوضاع في القضاء، يبعد مقرهم 50 متراً فقط عن مديرية شرطة سنجار"، وأضاف المصدر "ما فعلوه كان أمراً سيئاً جداً، كان من المفترض أن يتحققوا من الموقع مسبقاً، أو أن يستفسروا من ادارة سنجار."

قطعة الأرض التي تمت تسويتها سُجِّلَت من قبل المنظمة الايزيدية للتوثيق في سنجار في 29 آب 2019 كموقع مقبرة جماعية.

المنظمة الايزيدية للتوثيق ، وهي منظمة معتبرة عند الحكومة الاتحادية العراقية و حكومة اقليم كوردستان ولديها مقرات في أربيل و سنجار نشرت في حينها بياناً ذكرت فيه "عثرنا على مقبرة جماعية بالتعاون مع مديرية شرطة سنجار تضم رفات 10 ضحايا ايزيديين قًتِلوا على يد مسلحي تنظيم داعش."

درويش جوكي جردو، مدير منظمة تولا الخاصة بالناجين من قبضة داعش قال لـ(كركوك ناو) "الموقع الذي تمت تسويته يحوي على مقبرة جماعية... ما ارتُكِب يعتبر إهانة كبيرة لجميع الايزيديين، بالأخص ذوي الضحايا."

ما ارتُكِب يعتبر إهانة كبيرة لجميع الايزيديين، بالأخص ذوي الضحايا

"بعد الحادث، أخبر مسؤولو جهاز المخابرات مواطني سنجار بأنهم لم يكونوا يعلمون بأن ذلك المكان يضم مقبرة جماعية، وأردف درويش "ذلك المكان يحوي على مقبرة جماعية، هذا الأمر محسوم ولا يحتمل أي شكوك."

rufatt

سنجار/ 29 آب 2019/ موقع المقبرة الجماعية التي تم العثور عليها من قبل المنظمة الايزيدية للتوثيق 

وقال درويش "أبلغنا مسؤولي سنجار و جهاز المخابرات احتجاجنا، يجب أن تقوم مؤسسة الشهداء والفرق الخاصة بالتحقيق في لمقابر الجماعية وكافة الجهات المعنية متابع هذا الموضوع، نحن سنواصل مساعينا لمعالجة هذه المشكلة."

فلاح حسن، عضو هيئة التحقيق وتقصي الحقائق في الفريق الوطني لفتح المقابر الجماعية التابعة لحكومة اقليم كوردستان قال في تصريح لـ(كركوك ناو) "نحن على اطلاع بهذا الموضوع، لكننا لسنا متأكدين فيما ان كانت تلك عظام بشرية، تواصلنا مع بغداد، متى ما قالوا بأنهم سيتابعون القضية حيها سنتفقد الموقع بصورة ميدانية و نبدأ تحقيقاتنا."

هيئة التحقيق وتقصي الحقائق تعمل بالتنسيق مع الحكومة العراقية ولا تستطيع التحقق من المقابر الجماعية دون الحصول على موافقة الحكومة.

وقال فلاح حسن "لم نحصل بعد على رد من بغداد ونحن بانتظار ردهم"، دون الخوض في تفاصيل أخرى حول متابعاتهم للقضية.

لم نحصل بعد على رد من بغداد ونحن بانتظار ردهم

(كركوك ناو) لم تستطع أخذ تصريحات من مسؤولي جهاز المخابرات العراقي حول الموضوع.

في 15 آذار 2019، جرى فتح أول مقبرة جماعية للايزيديين في قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار بقرار من الحكومة العراقية، و تم انتشال رفات 364 ضحية من 17 مقبرة جماعية، حسب احصائية رسمية للفريق الوطني لفتح المقابر الجماعية. رفات الضحايا أعيدت من بغداد الى قرية كوجو بعد التعرف على هوياتها من أجل إعادة دفنها.

rufat-3

سنجار/ 29 آب 2019/ موقع المقبرة الجماعية الذي تم العثور عليه من قبل المنظمة الايزيدية للتوثيق

تشير احصائية لمديرية شؤون الايزيديين التابعة لوزارة الأوقاف و الشؤون الدينية في حكومة اقليم كوردستان الى العثور على 80 مقبرة جماعية في حدود قضاء سنجار مع عشرات المقابر الفردية ترجع تاريخها الى الفترة التي كانت تسيطر فيها داعش على القضاء.

في آب 2014، اجتاح مسلحو تنظيم داعش قضاء سنجار، الموطن التاريخي للايزيديين، وتمكنوا من السيطرة على القضاء في ليلة وضحاها دون مقاومة تذكر من القوات الأمنية التابعة لحكومة الاقليم والحكومة العراقية.

التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية عن أوضاع حقوق الانسان في العراق لعام 2020، "2280 ايزيدي (1304  إناث و 1576 ذكور) من بين 6417 ايزيدي اختطفهم داعش في 2014 ما زالوا مفقودين."

وأضاف التقرير بأن هجمات داعش على التجمعات الايزيدية والأقليات الأخرى أسفرت عن 310 آلاف نازح ايزيدي، وأجبرت أكثر من 100 ألف على الفرار من العراق، ونتيجة لذلك تيتم 2745 طفلاً."

 

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT